بكتيريا نافعة , بكتيريا مفيدة , فوائد البكتيريا , أهمية البكتيريا , بكتيريا مهمة مدارس الامارات 2024.

لو سمحتوا ابي تقرير احياء عن البكتريا النافعة

والسمــــوحة..

يعتقد البعض خطأ ان البكتيريا هي عدو للأنسان والواقع ان بعض انواع البكتيريا عدو لجسم الانسان والبعض الآخر يكون عدو للجسم في بعض الأحوال التي يمر بها الأنسان
وبعض انواع البكتيريا مفيد ونافع .
ماهي انواع البكتيريا النافعه ؟

توجد علاقة تكافلية بين اجسامنا وبين البكتيريا الموجوده في اجسامنا وبالتالي فهي تقوم بدور نافع لنا وفي نفس الوقت تخدم مصالحها .ويمكن ان نقول ان هناك مصالح مشتركه بين اجسامنا والبكتيريا في الضروف الطبيعيه وهناك نوع من التوازن ، ولكن عندما يختل هذا التوازن لصالح احد الاطراف فإن المعادلة تختل وبعبارة اوضح ان البكتيريا تخدم الانسان مادامت في معدل نمو محدد بحيث لا تزيد عن معدل التوازن وهي تقوم بخدمة الانسان في وضع التوازن فإذا زادت عن المعدل الطبيعي قد تصبح ممرضة واذا نقصت فإنها لن تؤدي دورها بشكل المطلوب منها لخدمة الجسم بشكل كامل.
ومن هذه البكتيريا النافعه للجسم:
بيفيدوباكتريام بفيدم
توجد في الامعاء وتوجد بشكل مكثف في الامعاء الدقيقه ، وتوجد ايضا في الرحم وفي الاطفال والرضع وتنخفض اعدادها تدريجيا كلما كبرنا ومن اهم ما تقوم به :
• المساعدة على إزالة السموم من الكبد
• تصنيع فيتامين ب
• منع مواد مثل النيترات من ان تتحول الى نيتريت سام
• المياعده في الحفاظ على مستوى الحمضيه في القنوات الهضميه لتسمح بالهضم الجيد.
• منع الفطريات من استعمار المناطق التي تسكنها

لاكتوباسيلاس اسيدوفيلاس
يسكن في الامعاء والرحم والفم ويقوم بمنع الفطريات من تكوين مستعمرات وذلك بالتنافس معها من اجل مواقع الالتصاق والمواد المغذيه.
• تحسين هضم سكر اللبن وذلك بانتاج انزيم خميرة سكر اللبن
• تدمير البكتيريا الغازيه.

بيفيدو بكتريام لوناجم
تسكن في الامعاء والرحم ومن اهم ماتقوم به
انتاج احماض اللبنيك والخليك التي تمنع البكتيريا التي تغو ا لجسم
• تساعد على زيادة الوزن عند اتلاطفال باحتباس النيتروجين
• تصنيع فيتامين ب
ستربتوكوكس ثيرموفيلاس
هذه البكتيريا عابره في الامعاء البشريه وهيمن مستنبتات اللبن الرايب وتوجد ايضا في الجبن:
تعزز القدره على هضم الحليب وذلك بانتاج انزيم لاكتيز.
للبكتريا ايضا ادوار مهمه في استقلاب بعض المواد والأدويه ولذلك فدورها يؤخذ في الاعتبار عند تصنيع بعض الأدويه ، ان من اهم اخطار المضادات احيويه هو عملها على تدمير هذه البكتيريا النافعه وذلك لأن المضادات لا تميز بين البكتيريا النافعه والضاره وان كان منتجو المضادات يحاولون تحييد بعض المضادات الحيويه من التأثير على غير البكتيريا المقصوده.

https://www.bawabah.ws/forum/showthread.php?t=39622

البكتيريا النافعة.. تقاوم الأمراض وتطرد السموم وتقوي الجهاز المناعي

الاسيدوفيلس نوع من بكتيريا اللبن المحبة للأحماض أو الولوعة بالأصباغ وهي نافعة للإنسان وصديقة وعملها المساعدة على عملية هضم البروتينات والتي ينتج من خلالها حمض اللاكتيك وهيدروجين بيروكسايد وانزيمات وفيتامينات (ب) المركب، وكذلك مواد مضادة للجراثيم تثبط أو تقتل الكائنات المجهرية الدقيقة الضارة بالإنسان. كما أن لهذا الحمض خصائص تضاد الفطريات، كما يساعد على خفض مستوى الكوليسترول في الدم ويساعد على عملية الهضم وينشط امتصاص المواد الغذائية.

ومن المعروف أن البكتيريا الطبيعية التي تعيش بصفة مستمرة في القولون السليم تتكون عادة من حوالي 85٪ من بكتيريا اللاكتوباسيلس (اسيدوفيلس)، 15٪ من بكتيريا القولون. وعند حصول أي خلل في القولون كما يحدث مع كثرة وتنوعات الأغذية وسوء الهضم وسوء الامتصاص التي تؤدي إلى تراكم الغازات والتطبل والتسمم المعوي والجسماني بشكل عام والامساك فيحدث زيادة في نمو وتكاثر فطر الكانديدا الضار (الكانديدا نوع من الفطريات الطفيلية الشبيهة بالخميرة التي تسكن الامعاء والفم والقناة التناسلية والمريء والحلق ويعيش هذا الفطر عادة في توازن مع البكتيريا والخميرة الأخرى الموجودة في الجسم، مع ذلك فهناك عوامل معينة قد تدفعها للتكاثر فتضعف الجهاز المناعي وتسبب عدوى تدعى الكانديدا) وتناول مكمل من الاسيدوفيلس يساعد على مكافحة جميع تلك المشكلات، وذلك عن طريق إعادة الكائنات الطبيعية بالامعاء إلى توازنها السليم.
كما يوجد نوع آخر من بكتيريا اللاكتوباسيلس يعرف باسم لاكتوباسيلس بيفيدس يساعد على تشييد فيتامين (ب) المركب، وكذلك فيتامين (ك) عن طريق تهيئة البيئة الطبيعية لتكاثر الكائنات المعوية السليمة. وعند تناول الشخص المضادات الحيوية، فإن البكتيريا النافعة في القناة الهضمية تهلك مع غيرها من البكتيريا الضارة، ولذلك لا بد للشخص من تناول مكملات بكتيريا لاكتوباسيلس بيفيدس إلى طعامه، حيث يساعد على الاحتفاظ بسلامة الكائنات المعوية المفيدة التي تتغلب أيضاً على الكائنات المعوية الضارة، والتي إذا تركت وشأنها فإنها تتكاثر وتؤدي حينئذ إلى اطلاق كميات كبيرة غير طبيعية من الأمونيا من الأطعمة البروتينية المهضومة، وهذا الكم الكبير من الامونيا يهيج بطبيعة الحال الأغشية المخاطية المعوية. والأمونيا تمتص إلى مجرى الدم مما يوجب إزالة سميته بواسطة الكبد، وإلا فإنه سيسبب الشعور بالغثيان وضعف الشهية والقيء وخلاف ذلك من التفاعلات السمية، وعن طريق تنشيط الهضم الصحي للأطعمة فإن البكتيريا النافعة تساعد أيضاً على منع الاضطرابات الهضمية مثل الامساك وتراكم الغازات بالإضافة إلى فرط الحساسية للأطعمة. وإذا كان هناك عسر للهضم، فإن تأثير البكتيريا المعوية على الطعام غير المهضوم قد يؤدي إلى زيادة في إنتاج الهيستامين في الجسم مما يؤدي إلى حدوث أعراض الحساسية.
وقد لوحظ أن حالات العدوى المهبلية بفطريات الخميرة تستجيب بشكل واضح لاستخدام دش مهبلي من مستحضرات بكتيريا لاكتوباسيلس بيفيدس فهذه الكائنات الدقيقة النافعة تقضي على الكائنات الضارة.
هل هناك مكملات غذائية من اللاكتوباسيلس اسيدوفيلس ولاكتوباسيلس بيفيدس؟
نعم هناك مكملات جيدة كثيرة من لاكتوباسيلس اسيدوفيلس وتوجد على هيئة أقراص وكبسولات ومسحوق، وينصح الأطباء بتناول المكمل الموجود على هيئة مسحوق، ويجب تناول الاسيدوفيلس على معدة خاوية في الصباح وقبل كل وجبة بساعة وإذا كان الشخص يتناول أي مضاد حيوي فيجب عدم استخدام الاسيدوفيلس في نفس الوقت.
أما فيما يتعلق بلاكتوباسيلس بيفيدس فقد أظهرت فائدة كبيرة في علاج تليف الكبد والالتهاب الكبدي وبالأخص المزمن عن طريق تحسين الهضم الذي يخفف العبء على الكبد. وكثير من الناس الذين لا تستجيب حالاتهم إلى بكتيريا اسيدوفيلس فإنها تستجيب إلى لاكتوباسيلس بيفيدس.

وكثير من الاخصائيين يعتبرون ان بكتيريا بيفيدس أفضل من بكتيريا اسيدوفيلس في الاستخدام للأطفال وللمصابين بالعلل الكبدية.

https://www.alriyadh.com/2005/11/21/article109412.html

الوجبات الغنية بالبكتيريا النافعة مفيدة صحياًخليجية

واشنطن: أكد خبراء التغذية أن تناول بعض المنتجات، وبخاصة مشتقات اللبن والحليب التي تحتوي على بكتيريا طبيعية، قد يكون تأثيرها إيجابياً على المستوى الصحي.
ويشير الخبراء إلى وجود اتجاه متزايد النمو لدى عدة شركات تعنى بمجال إنتاج المواد الغذائية، يدفع ليس فقط باتجاه ترك البكتيريا المفيدة في المنتجات، بل إلى تقديم أغذية تمتاز بالوجود المكثف للبكتيريا فيها.
وتشمل البكتيريا المفيدة سلالات مثل "لاكتوباسيلوس روتيري" و"لاكتوباسيلوس رهامنوسوس" و"بيفيديس ريغيولاريس،" وهي موجودة في بعض المنتجات الطبيعية، مثل الحليب والزبدة و"التوفو."
وكانت شركة "دانون" قد طرحت قبل فترة منتجاً يعتمد على تكثيف كمية البكتيريا المفيدة، وهو عبارة عن لبن يحمل "أكتيفيا"، وتشير الأرقام الرسمية إلى أن مبيعات المنتج في الولايات المتحدة وحدها فاق مائة مليون دولار، وفقا لشبكة CNN.
وفي هذا الإطار، يقول الدكتور جاري هافناجل، أخصائي الأمراض الداخلية في جامعة ميتشجن ومؤلف كتاب "ثورة البكتيريا النافعة": "هذه البكتيريا تبقى في الأمعاء مدة طويلة وتساعد الجهاز الهضمي في مهامه وتسهل إخراج الفضلات".

** مشكورة يالغالية على المعلومات الرائعة
و بالتوفيق لكِ**
(*_*)

شكرا جزيلا أختي على المعلومة

من فضلكم ساعدوني انا موضوع تخرجي عن البتيريا المقاومه للتلوث النطي ساعدوني اصدقائي ارجوكم الرد بسرعه

مًرـٍأَحبَ ))ٍ
مٍآقصرٍوآ آعضآءِ معهٍدنَ(ـٍأ) آلغاليـَ يزآهمْ آللهَ آلفَ خَيَر

إَيْ طلًب نحنْ موؤجًوووـٍودينً وفَ) آلخٍدمةِْ

آلغلـٍآكلـًه.,

خليجيةخليجيةالمعلومات والله رائعة جداخليجية خليجيةخليجية

شكرا جزيلا والله كنت محتاجة ضروريوالحمد لله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.