جاهز بحث عن الزمن الجيولوجي للصف التاسع الفصل الدراسي الثالث للصف التاسع 2024.

السلام عليكم ورحمة الله و بركآته ..ًٍَِ~
هذا نبذة عن البحث …ًٍَِ~
هوو جاهز ما يحتاج غير الطبآعه بس يمكن ما يعجبكم ..ًٍَِ~
التنسيق لاني سويته ابسرعه و ما كان عندي وقت علشان انسق ..ًٍَِ~

:

المقدمة :

يستطيع الجيولوجيون من خلال دراسة الطبقات الصخرية والأحافير التي تحتويها معرفة تاريخ الأرض القديم من نواحٍ عدة، منها المناخ والبيئة القديمان، وتفسيرها لذلك سوف اتحدث في بحثي هذا عن اقسام الزمن الجيولوجي و انواع الكائنات الحية التي عاشت في كل قسم منها .

الزمن الجيولوجي: The geological time:
هو تاريخ تكوين الأرض وسجل ظهور الحياة فوقها. و ينقسم الزمن الجيولوجي إلي أربعة دهور (Eons ) والدهر ينقسم إلي حقب (Era ) والحقبة تضم عصورا ( Period أو ( Epochs . والحين جزء طويل يضم أحقابا من
الدهر.ويمكن تقسيم الزمن الجيولوجي إلي عصور مميزة بأحداثها وأحيائها كعصور النقط الهلامية والرخويات العارية الأصداف والتروبيليتات(رأسقدميات) والأسماك والبرمائيات و الزواحف والثدييات ثم عصر ظهور الإنسان . والدهر مداه مئات الملايين من السنين ويوجد أربع دهور رئيسية وهي دهر اللاحياة وهو أقدم الدهور ومداه 800 مليون سنة ولم يوجد به أي آثار حياة . ودهر الحياة السحيقة ومداه 1300 مليون سنة وفيه شواهد أشكال الحياة الأولية ولم تخلف أي آثار لها . دهر الحياة الأولية مداه 1750 مليون سنة وفيه حفائر إحيائية في الصخور والرسوبيات .و الدهر الأخير هو دهر الحياة الظاهرة ويبدأ منذ 750 مليون سنة وما زال مستمراَ. والحقب أطول المراحل الزمنية بكل دهر وتقاس كل حقبة بعشرات الملايين من السنين . أما العصور فنجد كل عصر مرحلة من مراحل كل حقبة ويقاس العصر ببضع عشرات ملايين السنين . ويميز كل عصر رتب وفصائل حيوانية ونباتية تنقرض أغلبها أو تقل أهميتها مع نهاية العصر.

و بعد أن تعرفنا لمعنى الزمن الجيولوجي سننتقل الآن للتعرف على الحقب الجيولوجية و هي أربع حقب وهي من القدم للحداثة :

1. حقبة ما قبل الباليوزي (ماقبل الكمبري Precambrian):
منذ 3200-600 مليون سنة. ويعتبر عصر الحياة المبكرة الأولي البدائية حيث ظهر ت به الطحالب والفطريات البدائية والرخويات بالبحر. وكانت الأرض تتعرض أثناء هذه الحقبة لبراكين مدوية حيث فاضت فوقها أنهار الحمم . ثم بدأت الحياة كنقط هلامية ميكروسكوبية في البحار العذبة الدافئة. وكانت تندثر بالبلايين مع موجات البحر. واندمجت هذه النقاط الهلامية معا مكونة كائنات حية دقيقة مختلفة الأشكال كالرخويات. ولقد هبط بعضها للقيعان مكونا نباتات. وبعض الرخويات كونت أصدافا ومحارات حولها. ومن هنا كانت البداية العظمي لنشوء الحياة فوق الأرض.

الملفات المرفقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Scroll to Top